أخبارنا

السفير الفرنسي ستيفان روماتيه في زيارة الأكاديمية الوطنية للتدريب

نوفمبر 17 2020

استقبلت د. رشا راغب المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب اليوم 17 نوفمبر سعادة السفير ستيفان روماتيه سفير جمهورية فرنسا في القاهرة؛ في ضوء انعقاد الاجتماع الثالث للجنة التوجيه المختصة بتفعيل اتفاقية التعاون الموقعة بين الأكاديمية الوطنية للتدريب بمصر والمدرسة الوطنية للإدارة L’ENA بفرنسا في يناير 2019، ولمقابلة الدفعة الثالثة من البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة “EPLP”.

رحبت د. رشا راغب بسعادة السفير ستيفان روماتيه وأعربت عن مدى امتنانها به كشريك استراتيجي للبرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة عن فرنسا والمدرسة الوطنية الفرنسية للإدارة L’ENA، وقالت: “لقد كانت الدفعة السابقة من برنامج EPLP ناجحة واستطعنا أن ننفذ العديد من الأنشطة التي حسَّنَت ومكَّنَت من تطوير جودة البرنامج من خلال دعم سعادة السفير ودعم الإينا فقد كانوا شركاء حقيقيين قدموا الخبرات اللازمة للوصول إلى آلية تنفيذ البرنامج”.
تحدث سعادة السفير ستيفان للدفعة الثالثة من البرنامج قائلًا: “فخورٌ جدًا بأن أكون معكم اليوم، وأعلم جيدًا أن مراحل الالتحاق التي مررتم بها حتى تصلوا إلى هنا كانت طويلة جدًا استمرت أسابيع وشهور حتى وصلتم إلى 65 متدرب من أصل 8 آلاف متقدم؛ فأنتم هنا صفوة الصفوة Crème de la crème، ولكم أن تفخروا بوجودكم هنا وأن تبدأوا هذا البرنامج الذي سيغير الكثير بداخلكم”.
أعرب سعادة السفير روماتيه عن سعادته باستمرار الشراكة بين فرنسا والأكاديمية الوطنية للتدريب لعدة سنوات وقال: “إن كلًا من مصر وفرنسا دولتان قويتان، والعلاقة بينهما تعود إلى عقود بل تصل إلى قرنين من الزمان، ونحن الآن نتعاون في مجال الإدارة، حيث كان دومًا هذا التعاون نشط جدًا”. وأضاف: “أنه عندما تولت د. رشا راغب مسئولية الأكاديمية الوطنية للتدريب منذ ثلاث سنوات وقررت أن تنشئ البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة EPlP بناءً على توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وبالاتفاق المبرم بين سيادته والرئيس ماكرون؛ كان لزامًا علينا أن نصنع شيئًا معًا؛ فأطلقنا هذه الشراكة التي نفخر بها بين الأكاديمية الوطنية والإينا”.
اختتم سعادة السفير حديثه إلى متدربي البرنامج قائلًا: “إن ما تصنعونه هو أمرًا في غاية الأهمية؛ فهذه الدولة تحتاج الأفضل في مجال الإدارة بالأخص في الوقت الراهن الذي تواجه فيه الإدارتان المصرية والفرنسية الكثير من التغيرات السريعة؛ لذلك سيتم تدريبكم على أعلى مستوى احترافي للحصول على أفضل النتائج من خلال التدريب بالأكاديمية والتدريب الميداني الذي سيتم داخل الوزارات والمحافظات.. اصنعوا شبكة قوية من الصداقات والروابط والعلاقات فسوف تحيا معكم على مدى الأيام، ونحن متطلعون إلى ما ستحققونه من نجاحات في المستقبل”.

الجدير بالذكر أن البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة يهدف إلى بناء كوادر ذي كفاءة عالية للدولة، قادرة على فهم واستخدام الآليات الحديثة في رسم السياسات وإدارة عملية اتخاذ القرار وتطبيق نمط تفكير حديث متماشيًا مع أحدث التطبيقات والنماذج الدولية الناجحة مما يجعلهم قادرين على تبوأ المناصب القيادية المختلفة، وقد تم تخريج 190 متدرب في الدفعة الأولى في شهر يناير 2018، وتخريج 79 متدرب في الدفعة الثانية الذين تلقوا التدريب الميداني في 3 أكتوبر الماضي واستمر لمدة شهر في جميع المحافظات، وقد بدأت الدفعة الثالثة في 8 نوفمبر الحالي وعددهم 65 متدرب سيتم تدريبهم لمدة عام 9 أشهر تدريب نظري، و3 أشهر تدريب ميداني.

عن الأكاديمية الوطنية للتدريب:
أنشئت الأكاديمية الوطنية للتدريب بموجب قرار جمهوري أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي في أغسطس 2017؛ لتكون قبلة التطوير والتعلم في مصر، ومنارة التنمية وقاطرة بناء الإنسان ونهضته بالعلم والمعرفة، على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

للمزيد من المعلومات برجاء التواصل على الإيميل التالي:
communication@nta.eg

أخبار أخرى