أخبارنا

ختام برنامج تدريب وتأهيل السادة المرشحين للعمل بالمكاتب التجارية بالخارج

يناير 28 2021

احتفت الأكاديمية الوطنية للتدريب الأمس الأربعاء 27 يناير بانتهاء تدريب 29 وزير مفوض ومستشار تجاري قوام المجموعة الأولى من برنامج تدريب وتأهيل السادة المرشحين للعمل بالمكاتب التجارية بالخارج، والذي استمر لمدة 14 يوم تدريبي منذ 10 يناير الماضي.
في البداية، رحبت د. رشا راغب المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب بالسيد وكيل أول وزارة التجارة والصناعة ورئيس التمثيل التجاري د. أحمد مغاوري شحاته، وأعربت عن مدى سعادتها بتواجده في صرح الأكاديمية وهنأت السادة المتدربين على انتهاء البرنامج التدريبي، وأضافت أن الأكاديمية على استعداد بتقديم كافة أوجه الدعم سواء في صورة استشارات أو برامج تدريبية أخرى لجميع خريجيها، وتمنت لهم كل التوفيق في خطواتهم القادمة.
ومن جانبه قدم د. أحمد مغاوري الشكر والتقدير للأكاديمية الوطنية ولمديرها التنفيذي د. رشا راغب ولجميع العاملين بها؛ وذلك لما لاقاه أثناء الإعداد لهذا البرنامج من احترافية شديدة في العمل، وتعاون وشغف لتحقيق دور الأكاديمية في إعادة تكوين الكوادر المصرية لتقوم بعملها لخدمة الدولة في كل المناحِ والمجالات، كما قام سيادته بتقديم درع التمثيل التجاري إلى د. رشا راغب نيابةً عن المجموعة المتدربة.
ومن جانبه، صرح د. أحمد مغاوري أن هذا البرنامج التدريبي مهم ومفيد جدًا ويقدم أبعاد أخرى مكملة لطبيعة العمل الفنية التي يقوم بها عضو سلك التمثيل التجاري، وأكد أنه تم رسم خطة تدريب تتناسب مع درجات المتدربين كونهم من القيادات العليا في التمثيل التجاري من الوزراء المفوضين والمستشارين؛ فقد تم تصميمه ليشمل فن التعامل مع الإعلام والتخطيط الاستراتيجي وفن القيادة وفنون ومهارات بناء فريق العمل، كما تضمن التدريب حلقات نقاشية مهمة مع المراكز البحثية لمناقشة القضايا الاقتصادية الدولية مثل الاقتصاد الرقمي والتحول الرقمي والاقتصاد الأخضر والحروب والنزاعات التجارية الموجودة في العالم والاتجاهات الجديدة في الثروة الصناعية الرابعة وكل ما هو مستجد على الساحة الدولية ويؤثر على النشاط الاقتصادي العالمي؛ ومن ثم يؤثر على انخراط مصر وتواجدها في موضع قيم في خريطة الاقتصاد العالمي بكل محاوره.
وعلى صعيدٍ آخر قال د. مغاوري: “التكامل مع كل المدربين كان تكاملًا يبعث على الرغبة في تكرار مثل هذا التدريب، وأعطى فرصة لهؤلاء القيادات والقامات بالالتقاء وإعادة اكتشاف بعضهم البعض على مدار 14 يوم وبالتحدث في شئون استراتيجية تخص نهضة وتطوير المؤسسة، بالإضافة إلى البعد الشخصي الذي قرب المتدربين على المستوى الإنساني؛ فالعلاقات الشخصية التي بها جانب إيجابي تجعل السلوك المؤسسي يتطور بشكل إيجابي”، وأضاف: “نستطيع أن نعتبر أنفسنا أدوات في يد الدولة لتحقيق الطموح الذي أعلن عنه سيادة الرئيس عندما قال بأنه يتمنى أن تتخطى وأن تصل حجم الصادرات المصرية إلى 100 مليار دولار، نتمنى أن نكون فاعلين في هذا الاتجاه وأن نشارك ونساهم بقوة في تحقيق هذا الطموح الذي ترقى له مصر”.
وأكد د. مغاوري على أن دور الأكاديمية الوطنية قوي وخطير، وقال: “الأكاديمية الوطنية ولدت عملاقة وأسعدني أنه تم اختياري لأكون محاضرًا للزملاء الموفدين للعمل بالخارج في المكاتب الثقافية، فجميعنا نعمل لتحقيق هدف واحد، فكان لابد من وجود منصة مشتركة تقربنا لفهم طبيعة أعمالنا وتحقق ذلك من خلال الأكاديمية”.
بينما أشارت د. مها زكريا المستشار التجاري بالتمثيل التجاري ونائب مدير إدارة الأمريكتين-وهي أحد متدربي البرنامج- أن محتوى البرنامج ثري ومتنوع ومهم لعمل الممثل التجاري؛ لأنه تناول عدد من الموضوعات الهامة مثل محور الأمن القومي الذي تناول التطورات التي حدثت على الساحة العالمية، ومحور تكنولوجيا المعلومات؛ للتعرف على التطورات الكبيرة التي حدثت بها وبالبرمجيات وكيفية تأمين العمل والمعلومات والأنفس والأسر، وأيضًا كيفية التعامل الأمثل مع وسائل الإعلام وأسلوب العرض في المؤتمرات والمنتديات، وكذلك موضوعات أكاديمية يمكن تطبيقها في العمل بالمكاتب الخارجية مثل القيادة الفعالة وتكوين فرق العمل والموارد البشرية والذكاء الاجتماعي، وجوانب أخرى وثيقة الصلة بطبيعة العمل مثل الاقتصاد المصري وتطورات النظام العالمي وتأثيرات فيروس كورونا، كما أشادت بتميز المحاضرين وأكدت أن البرنامج التدريبي سيكون له تأثير على العمل بالإيجاب.

للمزيد من المعلومات برجاء التواصل على الإيميل التالي:
communication@nta.eg

أخبار أخرى